تقرأون:
الألم
  • 363
  • 0
الألم

عبد اللطيف بن اموينة

كبر الألم مثل جنين
في أحشائي
نبتت له أسنان
غدا كهلا فعجوزا
بمسبحة وعكاز

المطر البليد
ينقر على الشباك العتيق
لم يدر بخلده
أن لا احد بالبيت

 

أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ مجلة أتارغاتيس 2014